تقديم الهيئة الوطنية للتقييم
التقارير التقويمية والدراسات
آليات التقييم
الملتقيات والندوات
مشاريع الشراكة
البوابة الإحصائية
للاتصال بالهيئة
إحالة
إحالة ذاتية
تقارير
دراسات
مجلات
إصدارات أخرى
> الهيئة الوطنية للتقييم > تقديم الهيئة الوطنية للتقييم > تصور التقييم
تصور التقييم

وظائف التقييم

تتعدد وظائف التقييم وذلك بمقتضى أحكام الدستور المغربي المتعلقة بخضوع مهام المجلس للمحاسبة، في إطار مجتمع ديمقراطي.

فالتقييم:

  • يخبر المجتمع بكل شفافية، عن وضعية مدرسته وجامعته وبشكل تعميمي، عن نظامه في التربية والتكوين والبحث العلمي وعن الطريقة المتبعة في استخدام الموارد.
  • يساهم في تحسين العمل العمومي، عبر تقييم السياسات التي تم الاطلاع عليها.
  • يقدم معلومات حول المنظومة التربوية وينشط بذلك النقاش العمومي حول المدرسة.

  • يحيط عدة أطراف علما بحالة كل من المدرسة والجامعة والبحث العلمي. وهذه الأطراف هي:
    • المجلس الأعلى للتربية والتكوين؛
    • الدولة؛
    • الفاعلون داخل منظومة التربية، من مدرسين ومستخدمين ومسؤولين؛
    • الأسر؛
    • المجتمع؛
    • الجماعات المحلية؛
    • القطاع الاقتصادي والمقاولات؛
    • المنظمات الدولية؛
    • وسائل الإعلام.
  • فوظيفة التقييم إذن تتمثل في تحسين المنظومة، على اعتبار أن عملية التقييم تكوينية وليست إجمالية.

مراحل التقييم

بخصوص المراحل والطريقة المتبعة في التقييم، يجب أخذ الجوانب التالية بعين الاعتبار:

  • أ. يقدم التقييم تقديرات محددة، مع الحفاظ على حياده وتجرده وذلك أثناء إبراز نقط قوة أو ضعف السياسات أو الكيانات التي يتعين تقييمها بالارتكاز على معطيات ومعايير وتحليلات علمية.
  • ب. ضرورة الانتباه إلى الإكراهات الناجمة عن التقييم. ولا يمكن إبطال مفعول الإكراهات دون مشاركة الأطراف المعنية بالوحدات أو المؤسسات موضوع التقييم.
  • ج. يعتبر التقييم آلية لتحسين منظومة التربية وأداء الفاعلين في إطاره.
  • د. ينبغي أن يدفع بالمنظومة التربوية نحو التجديد والتحسن وأن يساعدها على التطور.
  • هـ. يتعين إدراج تقييم مونوغرافي للمدارس في السياق المغربي، خصوصا بالوسط القروي.
  • و. بناء عدة للتقييم الداخلي، بمشاركة هيئات التربية والبحث العلمي، لإنجاح التقييم الخارجي.

مستويات التقييم

يهم التقييم عدة مستويات بالمنظومة التربوية:

  • التقييم الشامل
    يخص منظومة التربية برمتها والسياسات والبرامج الوطنية والقطاعات والأسلاك التربويــة: الأولــي، الابتدائــي، الثـانـوي الإعدادي، الثانوي التأهيلي، العالي، المهني، الخاص، التربية غير النظامية وكذلك حكامة النظام التربوي وتمويله .
  • التقييم الوسيط
    يهم الوحدات والمؤسسات التربوية: مدرسة، جامعة، برامج التكوين، إلخ.
  • التقييم المركز
    ويخص :
    • التلاميذ وحصيلتهم الدراسية. وينجز هذا التقييم في نفس الوقت، على المستوى الدولي (الدراسات الدولية للقراءة PIRLS والدراسات الدولية للرياضيات والعلوم TIMSS والبرنامج الدولي لتقييم الطلبة PISA) وعلى المستوى الوطني (البرنامج الوطني لتقييم الحصيلة الدراسية بالمغرب PNEA)؛ وتجدر الإشارة إلى أن هذا البرنامج يشكل الأداة الوطنية لتقييم حصيلة التلاميذ الدراسية .
    • وأيضا الفاعلين في منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

رجوع