تقديم الهيئة الوطنية للتقييم
التقارير التقويمية والدراسات
آليات التقييم
الملتقيات والندوات
مشاريع الشراكة
البوابة الإحصائية
للاتصال بالهيئة
إحالة
إحالة ذاتية
تقارير
دراسات
مجلات
إصدارات أخرى
المجلس الأعلى للتربية و التعليم و البحث العلمي
مستجدات

اجتماع اللجنة التوجيهية بالمجلس الأعلى للتربية و التكوين و البحث العلمي

في إطار الإسهام المشترك من أجل إنجاح الإصلاح التربوي، وبهدف تعزيز أواصر التعاون بين كل من المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، والتعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، انعقد يوم الخميس 13 يوليوز 2017، اجتماع اللجنة التوجيهية المحدثة طبقا لمقتضيات الاتفاقية الإطار الموقعة بتاريخ 9 شتنبر 2014، بين المجلس والقطاعات الوزارية المعنية؛ وهي اللجنة المكلفة بتحديد التوجهات الكبرى للتعاون والمصادقة على برامج العمل، والمكونة من السيد رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، والسيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، والتعليم العالي والبحث العلمي، والسيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، والسيد كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، والسيد كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، بالإضافة إلى السيد الأمين العام للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي والسادة الكتاب العامين للقطاعات الوزارية المذكورة أعلاه.

وقد خصصت أشغال هذا الاجتماع للنقط التالية:

  1. تطبيق الرؤية الاستراتيجية للإصلاح التربوي: حيث وقفت اللجنة التوجيهية على تقدم الأعمال التحضيرية لمشروع القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، الذي سيحدد المبادئ والاختيارات الاستراتيجية الملزمة للدولة والمجتمع من أجل ضمان إنجاح الإصلاح التربوي واستمراريته وتحصينه من التعثر. كما تميزت هذه النقطة بعرض السادة الوزراء لتقدم برامج العمل القطاعية المندرجة في إطار تطبيق الرؤية الاستراتيجية للإصلاح.
  2.  منظومة المعلومات والتوثيق: وتهدف إلى توفير مرجعية وطنية موثوقة ذات مصداقية ومحينه باستمرار للمعطيات والمعلومات التي تخص التربية والتكوين والبحث العلمي؛ حيث ينتظر أن يتوج هذا المشروع بتوقيع اتفاقية لتبادل المعلومات بين المجلس والقطاعات الوزارية المعنية، على نحو يمكن من المعرفة الدقيقة بواقع المنظومة التربوية ويساعد على حسن تدبيرها، وييسر عمليات تقييم أدائها. 
  3.  التقييمات والدراسات: أفضت مناقشة هذا المحور إلى التأكيد على ضرورة تعزيز التعاون بين المجلس والوزارات المعنية وبناء جسر للتواصل المستمر. 
  4. التعاون من أجل تحديد التدابير والآليات الكفيلة بتتبع مآل آراء المجلس وأعماله التقييمية، بهدف التمكن من الوقوف على أثر إنتاجات المجلس الهادفة إلى الإسهام في الورش الإصلاحي للمنظومة التربوية وفي اقتراح ما من شأنه المساعدة على تحسين جودتها، وقد اتفقت اللجنة على إحداث مجموعة عمل مشتركة تتولى التحضير لهذه الآليات.

 

رجوع