تقديم الهيئة الوطنية للتقييم
التقارير التقويمية والدراسات
آليات التقييم
الملتقيات والندوات
مشاريع الشراكة
البوابة الإحصائية
للاتصال بالهيئة
إحالة
إحالة ذاتية
تقارير
دراسات
مجلات
إصدارات أخرى
المجلس الأعلى للتربية و التعليم و البحث العلمي
مستجدات

السيد عمر عزيمان يعقد لقاء صحفيا بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي

ترأس السيد عمر عزيمان، رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، لقاء صحفيا صبيحة يوم الجمعة 10 أبريل 2015 على الساعة الحادية عشر بمقر رئاسة المجلس، تم تخصيصها للمحاور التالية:

   1.    تقديم التقرير التقييمي حول تطبيق الميثاق الوطني للتربية والتكوين ما بين 2000 و2013؛

   2.    تقدم أشغال المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي؛

   3.    لتحضير الجاري لمشروع التقرير الاستراتيجي حول إصلاح المنظومة التربوية.

 

التقرير التقييمي، الذي شكل المحور الأول، جاء استجابة لتكليف جلالة الملك المجلس، بمناسبة خطاب 20 غشت لسنة 2013، بتقييم منجزات عشرية الميثاق الوطني للتربية والتكوين. وقد اعتمدت الهيئة الوطنية للتقييم لدى المجلس في إنجازه على المعايير والمؤشرات العلمية المتعارف عليها دوليا في مجال تقييم التربية والتكوين والبحث العلمي.

انصب هذا التقرير على تقييم مدى التطابق بين دعامات وأهداف الميثاق الوطني للتربية والتكوين وبين تطبيقها منذ 2000 الى 2013، قصد إبراز المكتسبات التي أحرزتها المنظومة، وفي مقدمتها التعميم الشبه التام للتعليم وتقليص التفاوتات في الولوج إلى الدراسة؛ والوقوف على الاختلالات والمعيقات التي ما زالت تحول دون تحقيق الأهداف المتوخاة، وعلى رأسها استمرار ظاهرتي الهدر والانقطاع الدراسيين؛ وكذا استكشاف التحديات التي يتعين على المنظومة التربوية رفعها في أفق تأهيلها وتجديدها.

وفي إطار منهجية عمل المجلس التي تؤسس الاستشراف على التقييم، فإن التقرير التقييمي يشكل إحدى الدعامات التي يعتمد عليها المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي في بلورة مشروع تقريره الاستراتيجي حول إصلاح المنظومة الوطنية للتربية والتكوين والبحث العلمي، إلى جانب نتائج جلسات الاستماع التي كان قد عقدها في شتنبر وأكتوبر 2013، والمساهمات المكتوبة للأحزاب والنقابات وجمعيات المجتمع المدني، والاستشارات الموسعة التي نظمها عبر بوابته الإلكترونية، وكذا نتائج اللقاءات الجهوية لتأهيل المنظومة، التي نظمها في شهر أكتوبر 2014.

شكل اللقاء الصحفي، من جهة ثانية، فرصة للوقوف على تقدم أشغال المجلس، والتي تتجه في مجملها نحو التحضير لمشروع التقرير الاستراتيجي، الذي سيرسم خارطة طريق إصلاح عميق للمنظومة التربوية.

في هذا الصدد، أخبر السيد عمر عزيمان، رئيس المجلس، السيدات والسادة الصحافيين بأن الأعمال جارية في جو من التعبئة والمسؤولية، وعلى نحو مكثف، لاستكمال التقرير الاستراتيجي في أقرب الآجال من أجل عرضه على مداولات الدورة السابعة للمجلس، في أفق شهر ماي المقبل.

في هذا الإطار، سيتم تخصيص لقاء مع وسائل الإعلام السمعية البصرية، ومع الرأي العام، لعرض المحاور الأساسية التي سيقترحها المجلس في اتجاه استشراف مستقبل مدرسة مغربية جديرة بمتطلبات وطموحات المجتمع المغربي.

رجوع